الرئيس المشارك للجنة الدستورية يلتقي فعاليات مدنية سورية في الباب

التقى السيد هادي البحرة، الرئيس المشارك للجنة الدستورية، ممثلين عن الفعاليات المدنية ومنظمات المجتمع المدني في مدينة الباب في الداخل السوري، وممثلي السلطات المحلية، والاتحادات والنقابات، ووجهاء المدينة والوافدين إليها، وعدد من المهتمين والمهتمات بالشأن السياسي المتواجدين في المدنية.

نظمت اللقاء وحدة دعم الاستقرار، وهي منظمة مدنية سورية، جلسة الحوار و النقاش والتي هي أحد الفعاليات ضمن مسار “المجتمع المحلي في العملية السياسية والدستورية”.

تم خلال الجلسة الحديث عن العملية السياسية والدستورية ومساراتها ومآلاتها، بالإضافة إلى رفض الانتخابات اللاشرعية التي أجراها نظام الأسد وتأثيرها على مستقبل العملية السياسية والدستورية، وجرى النقاش وتبادل الآراء والأفكار والرؤى بين المشاركين وذلك لبناء سوريا المستقبل.

كما تم الحديث عن أهمية مشاركة المجتمع المحلي في العملية السياسية الخاصة بسوريا في ظل هذه المرحلة الحساسة، وضرورة إقامة جلسات إضافية للاطلاع على مجريات العملية السياسية والدستورية.

وفي الختام أكد الحضور على عدم شرعية انتخابات الأسد نظراً لعدم توفر الشرط الأساسي اللازم لها وهو البيئة الآمنة والعودة الطوعية للسوريين لموطنهم الاصلي، بالإضافة إلى دعمهم لمسار الحل السياسي وفق القرار 2254 للوصول لحل شامل يحقق آمال وتطلعات السوريين.

منشورات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى