بيان باسم المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن عن التطورات في درعا

يتابع المبعوث الخاص بيدرسن بقلق بالغ التطورات في جنوب غرب سوريا. إنه على اتصال نشط مع الأطراف المعنية لضمان وقف العنف ويدعو الجميع إلى التهدئة. وشدد بيدرسن للجميع على وجوب التمسك بمبدأ حماية المدنيين والقانون الإنساني الدولي. وشدد المبعوث الخاص على البعد الإنساني للوضع مذكراً بالرسائل التي تلقاها من أهالي درعا بعدم رغبتهم في مغادرة منازلهم. ويشير المبعوث الخاص إلى أن هذا التصعيد في التوتر في الجنوب الغربي يوضح حاجة الجميع في سوريا للاتفاق على وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2254 (2015).

منشورات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى