البحرة يلتقي بناشطين سياسيين وممثلي مجتمع مدني سوريين في غازي عنتاب

التقى الرئيس المشترك للجنة الدستورية السيد هادي البحرة بممثلي منظمات المجتمع المدني السورية وعددٍ من الناشطين السياسيين وممثلي الفعاليات المجتمعية والمدنية السورية في مدينة غازي عنتاب التركية للحديث عن عمل اللجنة الدستورية وعن تفاصيل الدورة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية في مدينة جنيف السويسرية الشهر المنصرم.

نظمت وحدة دعم الاستقرار اللقاء الذي حضره عضو لجنة صياغة الدستور في اللجنة الدستورية السيد طارق الكردي، وعضو الهيئة الموسعة للجنة الدستورية السيد بشار الحاج علي. وهذا اللقاء هو أحد اللقاءات والورشات والاجتماعات التي تنظمها منظمة وحدة دعم الاستقرار – وهي منظمة مجتمع مدني سورية – ضمن مشروع “المجتمع المحلي في العملية السياسية والدستورية”، حيث يهدف المشروع لاشراك المجتمع المحلي السوري في العملية السياسية والدستورية الخاصة بسوريا، لأخذ التوصيات والمقترحات الدستورية لدستور سوريا القادم عن طريق جلسات حوارية ورفع وعي. والخروج بمقترحات دستورية.

استعرض السيد البحرة خلال اللقاء مسار العملية السياسية للحل في سوريا منذ عام 2012، وصولاً إلى مرحلة تشكيل اللجنة الدستورية السورية، وتحدّث بشكل مفصل عن مجريات الدورات الست من اجتماعات الهيئة المصغرة (لجنة صياغة الدستور) للجنة الدستورية والتي عُقدت بتيسير من المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا السيد غير بيدرسن في مدينة جنيف السويسرية.

وبيّن البحرة خلال الحديث تفاصيل اجتماعات الدورة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية التي عّقدت الشهر الماضي، وتحدّث بإسهاب عن مجريات الاجتماعات والمبادئ الدستورية التي تم طرحها ومناقشتها، وآلية ومنهجية العمل التي تم الاتفاق عليها قبل البدء بالدورة السادسة.

ويأتي هذا اللقاء ضمن مجموعة من اللقاءات والاجتماعات التي يعقدها الرئيس المشترك للجنة الدستورية السيد هادي البحرة، وعدد من أعضاء اللجنة الدستورية عن هيئة التفاوض، مع شرائح المجتمع السوري ومكوناته لتعزيز التواصل مع السوريين وإشراكهم في العملية الدستورية والاستماع لآرائهم ومقترحاتهم وتوصياتهم فيما يخص عمل اللجنة الدستورية والدستور الجديد المرتقب لسوريا.

منشورات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى