اللجنة الدستورية تختتم أعمال اليوم الأول من الدورة السابعة

جنيف

اختتمت مساء الاثنين أعمال اليوم الأول من الدورة السابعة لاجتماعات اللجنة الدستورية، التي تناقش على مدار أسبوع أربعة مبادئ دستورية، تبحث فيها الوفود مبدأ واحداً من هذه المبادئ كل يوم، على أن تقوم الأطراف السورية المشاركة بتعديل الصياغات التي قدمتها في الأيام السابقة وإعادة تقديمها في اليوم الخامس من الاجتماعات وفق ما استمعوا إليه من ملاحظات واقتراحات من باقي الاطراف، في محاولة للتوصل إلى صياغات توافقية بخصوصها.

وكان بيدرسن أعلن الأحد خلال مؤتمر صحفي عن إتفاق أطراف اللجنة الدستورية على مناقشة أربعة مبادئ هي: أساسيات في الحكم، هوية الدولة، رموز الدولة، تنظيم وعمل السلطات العامة.

وفي ختام أعمال اليوم الأول، صرّح هادي البحرة، الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية “لقد قام ممثلو هيئة التفاوض السورية اليوم بتقديم الصياغة المقترحة حول مبدأ أساسيات في الحكم والأسس التي يقوم عليها، واستمعوا لملاحظات واقتراحات باقي الأطراف وأجابوا عليها”.

السيد هادي البحرة الرئيس المشترك للجنة الدستورية خلال اجتماعات الدورة السابعة للجنة الدستورية

وأضاف البحرة “خلال اليومين القادمين سيتقدم كل طرف من الطرفين الآخرين بالصياغات المقترحة بخصوص  هوية الدولة وبخصوص رموز الدولة، وفي اليوم الرابع سيقوم ممثلونا بتقديم الصياغة المقترحة بخصوص تنظيم وعمل السلطات العامة، وأعيد التأكيد على ضرورة بذل الجهد من قبل أعضاء اللجنة من الأطراف كافة لتعديل الصياغات التي تقدموا بها خلال الأيام الأربعة الأولى من الاجتماعات لتقديمها بصيغتها المعدّلة في اليوم الأخير للاجتماعات، بما يؤدي إلى تقريب وجهات النظر لمحاولة التوصل إلى توافقات حول صياغة موحدة لكل مبدأ من هذه المبادئ الأربعة”.

وأضاف “إن حجم المأساة التي يعيشها شعبنا والتضحيات التي بُذلت توجب علينا جميعاً العمل المستمر والسريع لإنجاز مهمة اللجنة الدستورية الوحيدة، وهي صياغة مسودة دستور جديد لسوريا، وهذا يؤكد على ضرورة أن يكون لدى الأطراف الثلاثة نفس الرغبة والجدّية من أجل الوصول إلى تفاهمات وتوافقات لما تحمله نتائج اللجنة الدستورية من أهمية في مساهمتها في الحل السياسي الذي يؤدي إلى التنفيذ الكامل والصارم لقرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤ (٢٠١٥)، وهذا ممكن إن التزمت الأطراف كافة بالمنهجية، وبقواعد عمل اللجنة الدستورية المتفق عليها، وألا يحدث أي تعطيل أو مماطلة، ونأمل أن تؤدي منهجية النقاشات المتفق عليها إلى نتائج ملموسة في أسرع وقت ممكن”.

وتستمر أعمال الدورة السابعة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية حتى نهاية الأسبوع الجاري، ومن المقرر أن يُقدّم المبعوث الدولي الخاص إلى سورية غير أ. بيدرسن إحاطة إجمالية في نهايتها.

منشورات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى