اليوم الدولي للضمير

٥ نيسان / أبريل

ينص مشروع الدستور على التمسك بالقيم الإنسانية والحريات ومبادئ حقوق الإنسان الكونية السامية، وحمايتها، وتحقيق المساواة في الكرامة والحقوق والواجبات بين جميع المواطنين والمواطنات دون أي تمييز.

يكفل مشروع الدستور الالتزام الكامل بالاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي صادقت عليها الدولة السورية، كما يكفل محاسبة مرتكبي الأعمال الهمجية التي تؤذي الضمير الإنساني.

المادة الأولى من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان: “يولد جميع الناس أحراراً ومتساوين في الكرامة والحقوق. وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضاً بروح الإخاء.”

منشورات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى