اليوم العالمي للاجئين

۲۰ حزيران/ يونيو

قررته الأمم المتحدة تكريمًا للاجئين في جميع أنحاء العالم

وهو يسلط الضوء على قوة وشجاعة الأشخاص المجبرين على الفرار من أوطانهم

هربًا من الصراعات أو الاضطهاد أو الحرب أو العنف

وهو مناسبة لحشد التعاطف والتفهم لمحنتهم والاعتراف بعزيمتهم من أجل إعادة بناء حياتهم

يضمن مشروع الدستور الجديد معاملة الأشخاص المجبرين على الفرار بشكلٍ يحفظ كرامتهم

بصرف النظر عن هوياتهم

إذ يحق لأي شخصٍ التماس الحماية بغض النظر عن هويته أو معتقداته إنه أمر لا مساومة عليه لأن التماس الأمان هو حق من حقوق الإنسان

منشورات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى