اليوم العالمي لمهارات الشباب

۱٥ تموز/ يوليو

عام ۲۰۱٤ أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة ۱٥ تموز/ يوليو

يومًا عالميًا لمهارات الشباب

احتفاء بالأهمية الاستراتيجية لتزويد الشباب بالمهارات اللازمة لتوظيفهم وتمكينهم

الشباب والشابات هم ثروة الوطن الحقيقية

وهم أكثر فئة تُعاني من التهميش ومن عواقب الصراعات المسلحة والاضطراب السياسي

ومن الضروري إتاحة فرص كبيرة لتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم وطاقاتهم الإبداعية

ومواجهة كافة التحديات التي تُعيق وصولهم إلى عالم العمل

وإشراكهم في بناء الوطن وضمان عدم وجود أي إقصاء أو تهميش لهم

يجب أن يضمن مشروع الدستور الجديد توسيع مشاركة الشباب في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية

وأن يكفل مساعدتهم في المجال الدراسي والعلمي والثقافي والاجتماعي والمهني

ويمنحهم التمثيل العادل في البرلمان

ويضمن إشراكهم في إعداد وتنفيذ البرامج والاستراتيجيات الحكومية

وأن يكون لهم مؤسسات خاصة تُحفّزهم على الانخراط في الحياة الوطنية بروح المواطنة المسؤولة

منشورات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى