هادي البحرة: “التأجيل والتعطيل ووضع شروط مسبقة لا علاقة للسوريين بها، يُثبت انفصال وفد النظام الكامل عن الواقع، وإمعانه في التهرب من تنفيذ قرار مجلس الأمن ٢٢٥٤ (2015)”.

منشورات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى