نجاة رشدي: “لا يزال تركيز المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسوريا منصبًا على معالجة التحديات الجوهرية التي تواجه اللجنة الدستورية حتى يتسنى لها الاجتماع في أقرب وقت ممكن في جنيف”

منشورات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى