اليوم الدولي للمساواة في الأجر

۱۸ أيلول/ سبتمبر

يُحتفل في ۱۸ أيلول/ سبتمبر من كل عام اليوم الدولي للمساواة في الأجر، وهو يُمثّل الجهود الطويلة المبذولة لتحقيق الأجر المتساوي لقاء العمل المتساوي القيمة، ويُذكّر بالتزام الأمم المتحدة بحقوق الإنسان ومكافحة جميع أشكال التمييز، بما في ذلك التمييز ضد النساء والفتيات والشباب والأشخاص ذوي الإعاقة.
يكفل مشروع الدستور المرتقب العمل على تحقيق المساواة في الأجر عن العمل المتساوي القيمة والمدة، ويدعو إلى الالتزام بحقوق الإنسان ورفض جميع أشكال التمييز في نطاق العمل إلا وفق الخبرة والمقدرة.
ينص مشروع الدستور على مساواة المواطنات والمواطنين في الحقوق والواجبات، وعلى كونهم سواء أمام القانون من غير تمييز. كما يلتزم بضمان حق كل مواطنة ومواطن في العمل وعلى أساس الكفاءة والإنصاف، وفي ظروف لائقة وبأجر عادل، إضافة لضمان الحد الأدنى للأجور بما يضمن الحياة الكريمة.
يضمن مشروع الدستور تعزيز أهداف التنمية المستدامة في العمل اللائق والنمو الاقتصادي من خلال البحث عن العمالة الكاملة والمنتجة، وضمان أجر منصف متساو لدى تساوي قيمة العمل بهدف بناء مستقبل أفضل للعمل في سوريا.

منشورات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى